الأربعاء، 16 أكتوبر، 2013

باحثون يطورون جهازا لرؤية ما خلف الجدران

                                            رؤية ليلية
     


طور الباحثون في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا الأميركي (إم.آي.تي) جهازا جديدا يمكنه رؤية أي شخص وراء الجدران وبدرجة دقة لا تصدق.
وأطلق الباحثون على الجهاز الجديد “كينكت المستقبل” على اسم كاميرا جهاز ألعاب الفيديو “إكس بوكس360″ الحساسة للحركة الذي ينتجه مايكروسوفت.
وقد عرض معهد الأبحاث الأميركي الجهاز الجديد لأول مرة هذا الأسبوع كمشروع لمعمل علوم الكمبيوتر والذكاء الصناعي التابع له حيث تم استخدام 3 هوائيات راديو توضع على بعد متر من بعضها وتوجه نحو الجدار.
ومن خلال مكتب يعج بالأسلاك والدوائر الإلكترونية يتم توليد موجات الراديو وترجمتها لتتحول إلى صورة.
وعلى الجانب الآخر من الجدار كان يوجد شخص يتحرك حيث يظهر على شاشة جهاز كمبيوتر في صورة نقطة حمراء.
ويرصد الجهاز حركة الشخص بدرجة دقة تبلغ زائد أو ناقص 10 سنتيمترات فقط وهي تعادل حجم يد شخص بالغ.
في المقابل، أشار الباحثون إلى أن الجهاز به بعض نقاط الضعف، وهو أنه لا يستطيع تتبع حركة أكثر من شخص في المرة الواحدة وهو ما يعني أنه في حالة وجود أكثر من شخص وراء الجدران فلن يتمكن الجهاز من رصد حركتهم جميعا.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

لا تنسى ان تشارك samir soltani بتعليقك
او نشر الموظوع جزاك الله خيرا